بماذا رد زعيم حركة ( أنصارالله ) في اليمن السيد عبدالملك الحوثي على الرئيس الفرنسي ؟؟

بماذا رد زعيم حركة ( أنصارالله ) في اليمن السيد عبدالملك الحوثي على الرئيس الفرنسي ؟؟

وكالة الصحافة اليمنية//

وجه السيد عبد الملك بد الدين الحوثي، أمس الاثنين، رسائل نارية إلى الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” وفرنسا وامريكا، بعد الهجمة الأخيرة على الإسلام والمسلمين.

وفي الخطاب الذي القاه السيد القائد بمناسبة التأهب والاستعداد لذكرى المولد النبوي الشريف، أعتبر فرنسا والغرب يسيئون للإسلام والرسول الأعظم في الوقت الذي يتوددون لليهود الصهاينة ويمنعون أي إساءة لهم. حد تعبيره

واعتبر السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي التصريح الأخير للرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” الذي يسيء للإسلام، شكل من أشكال التعبير العدائي للأمة الإسلامية.

وأضاف – مخاطبا الرئيس الفرنسي – “أن وصمة العار الأبدية التي ستستمر في واقعكم هي ما فعلتموه خلال استعماركم للجزائر واستمراركم في تبرير تلك الجرائم الفظيعة.

وأكد السيد القائد أن هناك هجمة صريحة واضحة ومسيئة ضد الرسول وضد الإسلام والمسلمين وتستهدف فكر وإيمان الأمة بغية السيطرة الثقافية على المسلمين، معتبرا الأزمات التي يعانيها المسلمون، من أسبابها ما فعله الاستعمار الغربي، كالذي فعلته فرنسا في الجزائر.

وأشار السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن من أهم أسباب معاناة البشرية هي ما تمارسه دول الاستكبار في الغرب وعلى رأسها أمريكا وذيلها إسرائيل.

مؤكدا أن التكفيريين مدعومين من أمريكا وفرنسا ودول الغرب، وهم أول من وقفوا مع التكفيريين لضرب المسلمين والفتك بهم، كما أن أمريكا وحلفاؤها تدخلوا لمساندة التكفيريين في سوريا واليمن وبلدان أخرى لأنهم يستفيدون منهم في تشويه صورة الإسلام.


Ytawasol

Leave a Reply

%d bloggers like this: